مواضيع عامه - المنتدى العام - دردشة بنات القسم الخاص بالمواضيع العامة الخاصة بالمرأة دردشه بنات


كتاب 50 شمعه لاضاءة دروبكم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-07-13, 12:23 AM   #1
مشرفة سابفا
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 2,049
لولا الجامده is on a distinguished road
افتراضي كتاب 50 شمعه لاضاءة دروبكم

الشمعه الاولى

كتاب 50 شمعه لاضاءة دروبكم


"الدخول على قاعة مظلمة"
حين يولد الواحد منا,ويبدأ التعرف على من حوله,ثم يخرج إلى الشارع والمدرسة,فتتسع دوائر معرفته,وتزداد خبراته,وبالتالي فإنه يكون أشبه بمن دخل على قاعة كبيرة مظلمة ومملؤة بالأشياء المبعثرة والصناديق المقفلة والآلات المعقدة...إنه يجد نفسه خالي الذهن من أي معرفة سابقة حول كل مايراه,كما قال سبحانه:"والله اخرجكم من بطون أمهاتكم لاتعلمون شيئا",إنه يشعر أن لديه ألوف الأسئلة التي لايملك لها أي جواب,ومن خلال العيش الطويل في تلك القاعة يتعرف على الأشياء البسيطة,ثم تمتد يده ليفتح بعض الصناديق,ويقلِّب بعض الآلات..ومن خلال الاحتكاك بالناس واستخدام الأشياء يكتشف الكثير مما حوله,لكنه يشعر بعد طول الإقامة والمعايشة أن هناك أشياء كثيرة لايعرف عنها شيء,هكذا نحن يا أبنائي وبناتي نحاول اكتشاف أنفسنا واكتشاف الناس من حولنا,كما نحاول فهم سنن الوجود وفهم واجباتنا والتحديات التي تواجهنا,ولكن سنخرج أيضا من هذه الدنيا ولدينا أمور كثيرة غامضة وأسئلة حائرة,كما قال عز وجلّ:"وما أوتيتم من العلم إلا قليلا".

مالذي يعنيه هذا بالنسبة لأبنائي وبناتي:
1-الأصل في الإنسان أن يكون جاهلا إلا إذا تعلّم.
2-علينا أن نتواضع,وحبذا أن يكون تواضعنا على قدر جهلنا.
3-نحن على قدر مانعرف ونتقن,وكلما زاد مانعرفه ومانتقنه ارتفعت منزلتنا وتحققت أهدافنا.
4-مادمنا لانعرف كل شي,ولم نحط بكل شيء,فإن علينا ألا نصدر أحكامنا على الأحداث حتى تنتهي.
5-هناك أمور كثيرة ستكون معرفتنا بها جزئية أو سطحية,ونحتاج إلى التعمق فيها أكثر,وهذا لا يكون إلا من خلال امتلاكنا لعقل مفتوح وروح متعطشة إلى المعرفة.

شوفى يا قمر ايضا هذه المواضيع المميزة المتعلقه بموضوع بحثك
:

مشاركة


شاركينا برأيك وردك على هذا الموضوع على الفيس بوك
لولا الجامده غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2011-07-13, 12:24 AM   #2
مشرفة سابفا
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 2,049
لولا الجامده is on a distinguished road
افتراضي

لشمعة الثانية..



"حاولوا أن تنجحوا في الإمتحان الأكبر"

نحن في هذه الحياة في معهد مهني من نوع غريب,حيث إن الواحد منا لايتعلم ويدرس ثم يدخل الاختبار,لكنه يدرس ويختبر في آن واحد.
وليس الغريب استمرار الاختبار طوال الحياة فحسب,لكن الغريب أيضا تنوع أساليب الاختبار,فهذا ممتحن بذكائه وهذا بغبائه,وهذا ممتحن بفقره وذاك بثرائه,
وذاك بصحته وذاك بمرضه,وهذا بشهرته وذاك بخموله..امتحانات عجيبة وفريدة,ونتائجها مصيرية بكل ماتعنيه هذه الكلمة من معنى,فحين نرحل عن هذه الحياة
نكون قد أدينا الامتحان الأخير الحاسم,وهنيئا لمن أجاب على أسئلته بصورة صحيحة,والويل والهلاك لمن أجاب عليها بصورة خاطئة.
يقول الله عز وجل في توضيح هذه الحقيقة"الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا وهو العزيز الغفور".
وقال سبحانه:"فمن زُحزِح عن النار وأُدخِل الجنة فقد فاز ومالحياة الدنيا إلا متاع الغرور".
المشكل الأكبر في هذا الموضوع هو أننا لانعرف متى ينتهي وقت الاختبار ويسحب المراقبون أوراق الإجابة,وكم أخطأ الناس ياأبنائي وبناتي في توقعاتهم لمدة الإختبار؟
وكم من الناس أطلقوا الصيحات والرجاءات من أجل تمديد مدة الامتحان نصف ساعة حتى يتوبوا ويرجعوا,فلم يُجابوا ولم يُلتفت إليهم:"فأخذهم بغتتة وهم لايشعرون"..
وقال سبحانه:"فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولايستقدمون".

ماذا يعني هذا بالنسبة إلى بناتي وأبنائي؟..
إنه يعني الآتي:
1-علينا أن نوسع دائرة إحساسنا بتصرفاتنا وأعمالنا لتكون دائما تحت المراقبة,ولنؤديها كما يحب الله تعالى.
2-إذا وقع الواحد منا في خطأ أو زلّة,فإن المطلوب منه المسارعة إلى التوبة,وإلى التصحيح قبل أن يَلقى الله تعالى وهو في حال سيئة.
3-يجب علينا أن نوطِّن أنفسنا على مجاهدة النفس وكبح الشهوة على نحو دائم.
4-من المهم أن نبتعد عن أولئك المستخفّين بالاختبار والغافلين عنه,حتى لا ننجرف معهم فنخسر خسارة عظمى يصعب تحديدها الآن.

يتبع ..

لولا الجامده غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2011-07-13, 12:26 AM   #3
مشرفة سابفا
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 2,049
لولا الجامده is on a distinguished road
افتراضي

الشمعة الثالثه



متساوون عند الولادة متفاوتون عند الموت ...

إنه لشيء لافت ذلك التباين الكبير بين ما نكون عليه عند الولادة , وبين ما نكون عليه عند الموت , المواليد كلهم أطفال من درجة واحدة , حيث يمكن ان نتوقع لكل واحد منهم أن يكون في المستقبل واحداً من العظماء و وان يكون متخلفاً ذهنياً أو مجرماً أو منحرفاً ... لكن هذه الإمكانيات تتلاشى مع الأيام ليصبح المجهول معلوماً , ولتتجه الأنظار والتوقعات العظيمة إلى أناس دون آخرين , رجال ونساء يغادرون هذه الحياة وهم أعلام ,تعلقت بهم القلوب , ونطقت بالثناء عليهم الألسن ... وما ذلك إلا لأنهم في حياتهم لم يكونوا أشخاصاً عاديين , وإنما كانوا دعاة أو فقهاء أو حكماء أو قادة , او باذلين للمعروف ساعين في الخير ...إن الذي غادر هذه الحياة هو أضعف شيء فيهم , وهو ( الجسد ) أما عقولهم وأروحهم وأمجادهم ومآثرهم والسنن الحسنة التي سنوها , والأيادي البيضاء التي أسدوها للناس , فإنها باقية في النفوس والقلوب ليعبر عنها أهل الوفاء بالثناء والدعاء قروناً بعد قرون , ولتتخذ منها الأجيل نبراساً للتأسي والاقتداء .

إن تسلْ أين قبور العظما فعلى الأفواه أو في الأنفس
وإن ما ينتظرهم من كرامة الله - تعالى - في الآخرة هو أعظم بكثير مما نالوه في هذه الدنيا الفانية , لكن ذلك يشكل عاجل البشري , ومقدم الجزاء , وقد ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( إذا أحب الله عبداً نادى جبريل : إن الله يحب فلاناً فأحبه , فيحبه حبريل , فينادي جبريل في أهل السماء : إن الله يحب فلاناً فأحبوه فيحبه أهل السماء , ثم يوضع له القبول في الارض ) .
هذه هي القلة القليلة من الصفوة المختارة من عباد الله , أما السواد الأعظم من الناس فإنهم - مهما عاشوا - يمرون على هذه الحياة مروراً سريعاً , وهم ما بين شخص يترك شيئاً يندم عليه , وشخص لا يترك أي شيء ! ولا تمر سنوات قليلة حتى ينساهم الصديق والقريب ..
ماالذي يعنيه هذا بالنسبة إلى أبنائي وبناتي ؟
إنه يعني الآتي :
1- إن الذي يصنع الفرق بين الناس عند الموت ليس النسب ولا المال ولا القوة , لكنه الاستقامة والعلم والأثر النافع وحب الخير للناس والمساهمة في إصلاح الأوضاع والأحوال ...
2- في إمكان كل واحد منكم أن يسير في طريق العظماء من خلال الجهد اليومي الذي يبذله في المجال الصحيح وبالطريقة الصحيحة .
3- لا يحتقر الواحد منكم نفسه , ولا يرضَ بالقليل , فالكريم الجواد الغنس الحميد هو رب الأولين والآخرين , وقدر يمنح للمتأخر شيئاً حجبه عن المتقدم .
تذكروا دائماً ساعة الرحيل , وخططوا دائماً لأن يكون ما يقال عنكم فيها شيئاً عظيماً , ترجون ثوابه عند الله تعالى .

يتبع ..

لولا الجامده غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2011-07-13, 12:30 AM   #4
مشرفة سابفا
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 2,049
لولا الجامده is on a distinguished road
افتراضي

الشمعة الرابعة



لا تحركوا صخرة في سفح جبل ...

أكثر ما يقلقكم معاشر الشبان والفتيات , هو تلك الغريزة الجنسية التي ركبها الله - تعالى - في النفس البشرية بغية استمرار النوع الإنساني . وأنا لا أريد الخوض الواسع في هذه المسألة , لكن أحب أن أحذر بقوة وبشدة من ارتكاب الأخطاء في التعامل مع هذه الطاقة الكامنة , والتي هي أشبه بــــ ( البنزين ) , حيث إنه يظل طاقة نافعة ما دمنا نستخدمه بالطريقة الصحيحة , فإذا قربناه من النار تحول إلى قوة مدمرة , قد تحرق حياً بأكمله !..
أحد الحكماء شبه الطاقة الجنسية بصخرة عظيمة في سفح جبل شاهق , فإنها قد تمكث قروناً على تلك الحال , فإذا جاء من يحركها , فإنها قد تتدحرج , وإذا تدحرجت , فلن تستطيع أي قوة بشرية إيقافها . إن الذي يحرك الشهوة لدى الفتيان والفتيات محصور في عدد من الأمور , من أهمها :
- التفكير في أمر الجنس واستخدام الخيال في ذلك , ولهذا فإن الفراغ والتمحور حول الذات من الأسباب القوية لتحريك الغريزة الجنسية .
- مشاهدة المناظر الفاضحة ونظر الرجال إلى النساء والنساء إلى الرجال , وكذلك الاختلاط بين الجنسين .
- حضور المجالس التي تثار فيها المسائل الجنسية .
-مصاحبة بعضالتافهين والمنحرفين والمنحرفات الذين ليس لديهم همة نحو أي شيء سامٍ أو مهم .
مالذي يعنيه هذا بالنسبة إلى أبنائي وبناتي ؟
إنه يعني الآتي :
1- ليشتغل كل واحد منكم بشيء نافع ومفيد , وليحاول استهلاك طاقته فيه , وإن الرياضة مما يستهلك الطاقة الجسمية , وينفع في تخفيف الضغط الغريزي .
2- الزواج المبكر فضيلة عظمى لمن قدر عليه , وهو حصن حصين - بإذن الله - وإن على الشباب والشابات التخطيط له بجدية , كما أن على المجتمع أن يُيسر أسبابه .
3- تعزيز الجانب الروحي لدى كل واحد منكم , يعد شيئاً أساسياً في هذا الشأن , فقد أوصى صلى الله عليه وسلم الشباب بالصيام كما هو معروف , وإن المواجهة الرئيسية للتيار الشهواني الجارف يجب أن تتم بإنشاء تيار روحي قوي وشامل وملتزم بآداب الشريعة .
4- صحبة الصالحين والأخيار أهل القلوب النقية والهمم العالية .
5- الابتعاد عن المجالس والأماكن التي يُتَحدث فيها عن الجنس .
6- غض البصر والبعد عن الاختلاط بالجنس الآخر على قدر الوسع والطاقة .
7- ليفكر كل واحد منكم مئة مرة قبل أن يخطو خطوة خاطئة , تترك في حياته أسوأ الآثار , وفي نفسه أسوأ الذكريات .

يتبع..

لولا الجامده غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2011-07-13, 12:42 AM   #5
مشرفة سابقا
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,329
bondoq is on a distinguished road
افتراضي

انا مستني باقي الشمع

bondoq غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2011-07-13, 12:45 AM   #6
مشرفة سابفا
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 2,049
لولا الجامده is on a distinguished road
افتراضي

اوك بندقتى تابعى معايه كتاب فوق الرائع

لولا الجامده غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2011-07-13, 12:47 AM   #7
مشرفة سابفا
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 2,049
لولا الجامده is on a distinguished road
افتراضي

الشمعة الخامسة




كن أنت نفسك ..

لو استطعتم معرفة مشاعر الناس حول أوضاعهم المعيشية والاجتماعية , لوجدتم أن أكثرهم يتطلعون إلى أن يكونوا في وضعية أفضل مما هم فيه , وهذا يعود إلى ما فطر الله - تعالى - عليه النفوس من حب الخير والاستزادة من النعيم .

هناك يا أبنائي وبناتي من هو ليس راضياً عن القرية التي ولد فيها , وكان يتمنى لو ولد في مدينة كبرى , وهناك من يتمنى لو كان أبوه ثرياً , فينشأ في أسرة مرفهة , وهناك أعداد كبيرة من البنات المتضايقات من أشكالهن وألوانهن , وهناك وهناك .. الرسالة التي أود ان يلتقطها أولادي هي أن الإمكانيات التي زودنا بها الخالق - حل وعلا - والظروف والاوضاع التي نشأنا فيها لا تتحكم في مستقبلنا على نحو كلي , فأنتم جمعياً تعرفون أن هناك آلاف الشباب والشابات الذين ولدوا في أحسن الظروف , وكان يتوقع لهم أن يكونوا اليوم من خيار الناس ومن أعظمهم نجاحاً وفلاحاً وسعادة , لكن شيئاً من ذلك لم يحدث , فهم مخفقون في دراستهم وأعمالهم وحياتهم الخاصة , ويحيون على هامش الحياة , ولا يتمنى أحد منا لأولاده أن يكونوا مثلهم ! وفي المقابل أيها الأعزاء والعزيزات هناك رجال عظام غيروا مجرى التاريخ , ونقشوا أسماءهم بأحرف من نور على صفحاته مع أنهم ولدوا في أُسر ٍ لا يعرف عنها عراقة في نسب , وليس لديهم وفرة في مال , ولا تسكن في أماكن مميزة .. التاريخ والواقع يقولان لنا هذا , وعلينا أن نستخلص العبرة منه .
ورحم الله ابن الوردي حين قال :
لا تقل : أصلي وفصلي أبداً
إنما أصل الفتى ما قد حصل
قد يسود المرء من غير أبٍ
وبحسن السبك قد يُنفى الدغل
وفي تاريخنا وتاريخ العالم رجال ونساء كُثر يفتخر آباؤهم وأمهاتهم بإنجابهم لهم .
وكم أبٍ علا بابنٍ ذرى شرف
كما علا برسول الله عدنانُ
ماذا يعني هذا بالنسبة إلى أبنائي وبناتي ؟
إنه يعنى الآتي :
1- احمد الله على ما وهبك وأعطاك , فهو كثير , وإن كان يبدو لك عند المقارنة مع ما لدى غيرك أنه قليل .
قليل منك يكفيني ولكن
قليلك لا يقال له قليل
2- تقبل نفسك وأوضاعك , واشعر بالاعتزاز بما لديك , واتخذ منه نقطة انطلاق إلى الأمام.
3- أبعد نفسك الصغيرة المكبلة بالأوهام وبهموم الحاضر , عن طريق نفسك الكبيرة القادمة من قلب العاصفة التي تثيرها الجدية والثقة والعمل والمثابرة والطموحات العالية .
4- انفخ على أصغر شرارة لديك لتتحول إلى نور عظيم يضيء طريقك وطريق أهلك وزملائك .
5- لا ترض أبداً أن تكون ظلاً لأحد , وحاول دائماً أن تكون قدوة ونموذجاً ينتفع بك غيرك .

يتبع ..

لولا الجامده غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2011-07-13, 10:02 PM   #8
الادارة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: Onstk
المشاركات: 16,401
!i!PriNCeSS!i! is on a distinguished road
افتراضي

رووووووووووووعة بجد يا لولا

مش عارفة اقولك ايه على الابداع دا

تسلم ايدك بجد

و فى انتظار باقى الشموع

!i!PriNCeSS!i! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2011-07-13, 10:06 PM   #9
مشرفة قسم المحجبات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: ALEX
المشاركات: 574
سندريلا is on a distinguished road
افتراضي

جامد اووى الكتاب ده ميرس يا لولا وانا متابعه معاكى

سندريلا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2011-07-13, 10:46 PM   #10
مشرفة قسم الامومة و الطفولة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: مكان بعييييد
المشاركات: 439
نــــــــــــودى is on a distinguished road
افتراضي

ميرسى على الافادة الرائعه دى يا لولا وكلنا متابعات

نــــــــــــودى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لاضاءة, دروبكم, شمعه, كباب

جديد مواضيع قسم مواضيع عامه - المنتدى العام - دردشة بنات
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 06:49 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1 جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبتها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع

تبادل نصى مع مواقع صديقة